""معرف متصفح بينج"" أعراض القولون العصبي أثناء الحمل .. احمي نفسك من سرطان القولون

أعراض القولون العصبي أثناء الحمل .. احمي نفسك من سرطان القولون

أعراض القولون العصبي للحامل
أعراض القولون العصبي للحامل

أعراض القولون العصبي أثناء الحمل

تعاني معظم النساء الحوامل من القولون العصبي أثناء الحمل والمضاعفات التي يمكن أن يسببها بالنسبة للحامل أو جنينها  ، وسنوضح أعراض القولون العصبي للحامل وكيفية تعامل المرأة الحامل مع أعراضه  ، جنبًا إلى جنب لإيجاد الأدوية والعلاجات البديلة للتحكم في القولون العصبي عند الحامل ؛ بالإضافة إلى العديد من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالنساء أو الحوامل حول موضوع القولون العصبي والحمل .

وعموماً حسب الإحصاءات الدولية  ، تمثل النساء في سن الإنجاب نسبة كبيرة من مرضى القولون العصبي ( IBS ) ، وتواجه النساء مشاكل نفسية وعاطفية أكثر من الرجال  ، كما تشهد الحالة النفسية للمرأة تغيرات وتقلبات كثيرة معظمها طبيعية وهرمونية بسبب الدورة الشهرية ؛ حيث هناك بعض الأدلة على أن الدورة الشهرية تؤثر على أعراض القولون العصبي للحامل  ؛ ويشير هذا إلى أنه قد يساهم ارتفاع هرمونات المبيض مثل هرمون البروجيسترون أثناء الحمل في ظهور أعراض الجهاز الهضمي .


تعريف القولون ؟

يتكون القولون من 4 أجزاء أساسية  ؛ القولون الأيمن  ، المعروف أيضًا باسم القولون الصاعد  ، يقع على الجانب الأيمن من البطن  ؛ يبدأ من الأعور  ، الذي يربط القولون بالأمعاء الدقيقة  ، ويمتد إلى القولون المستعرض  .

يمر القولون المستعرض عبر الجزء العلوي من البطن . يربط القولون الأيمن بالقولون الأيسر . 

يمتد القولون الأيسر  ، ويسمى أيضًا القولون النازل  ، على طول الجانب الأيسر من البطن . يبدأ في القولون المستعرض ويمتد إلى القولون السيني . 

الجزء الأخير من القولون هو القولون السيني ؛ حيث يربط القولون الأيسر بالمستقيم . 

يقع القولون في البطن بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم . يبلغ طوله تقريباً 1 .5 متر في المتوسط . 

ما هي وظيفة القولون ؟

تتمثل وظيفة القولون في تكوين وإنتاج البراز داخل الجهاز الهضمي عن طريق إزالة الماء والأملاح والعناصر الغذائية . 

يحتوي القولون على مليارات البكتيريا المفيدة التي تجعلة يعمل بشكل متوازن مع الجسم واحتياجاته . وأيضًا القولون يقوم بتبطين مجموعة من العضلات التي تدفع البراز المتكون للأسفل والتخلص منها . 

ما هو القولون العصبي ؟

متلازمة القولون العصبي أو مرض القولون الوظيفي هو اضطراب في الجهاز الهضمي ( القولون أو الأمعاء الغليظة ) . لا تعد متلازمة القولون العصبي خطرة  ، لكنها قد تسبب إزعاجًا كبيرًا للمصابين بها ؛ وتمثل متلازمة القولون العصبي حوالي ثلث الاستشارات مع أطباء الجهاز الهضمي .

ما هي أسباب القولون العصبي أثناء الحمل ؟

غالبًا ما يُصنف القولون العصبي على أنه اضطراب وظيفي لأنه يتداخل مع أداء الأنشطة البدنية العادية  ، مثل حركات الأمعاء  ، أو حساسية الأعصاب في الأمعاء  ، أو الطريقة التي يتحكم بها الدماغ في بعض هذه الوظائف . ومع ذلك  ، على الرغم من هذا الخلل الوظيفي  ، فإن السبب الدقيق لمرض القولون العصبي غير معروف . لكن لوحظ عند النساء الحوامل المُصابات بالقولون العصبي أثناء الحمل :

  1. إضطراب في حركة الأمعاء ؛ بعض النساء تُصاب لأول مرة بالقولون العصبي خلال فترة الحمل ، ولكن هناك أشكال مختلفة لتأثر القولون العصبي بالحمل فقد يزداد أو يخف أو لا يتأثر  ، وتظهر استطلاعات رأي الحوامل أن أعراض الجهاز الهضمي شائعة أثناء الحمل ؛ حيث يزداد الإمساك لدى ما يصل إلى ثلث النساء الحوامل  ، خاصة في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل ؛ وبذلك قد تنشط البواسير أثناء الحمل وقد تسبب الألم الشديد أو النزيف أثناء التبرز ؛ وأبلغ الثلث الآخر من النساء عن زيادة في حركات الأمعاء أثناء الحمل مما يؤدي إلى الإسهال الحاد .
  2. حساسية الأمعاء ؛ يمكن أن يكون سبب القولون العصبي للحامل هو نظام غذائي غير صحي غني بالدهون ؛ وبالتالي فإن الحوامل المصابون بمرض القولون الوظيفي لديهم أمعاء أكثر حساسية تجاه العديد من المحفزات ؛ مثل بعض الأطعمة  كالقمح والحبوب ومنتجات الألبان والشوكولا والفاكهة ؛ لأنه تحتوي هذه الأطعمة على كربوهيدرات يصعب على الأمعاء الدقيقة امتصاصها  ؛ حيث يتم تخمير الكربوهيدرات بواسطة البكتيريا الموجودة في الأمعاء  ، مما يتسبب في الانتفاخ والغازات وآلام البطن . ومع ذلك  ، نظرًا لأن العديد من الأطعمة تحتوي على أكثر من مكون واحد من هذه المكونات السابقة  ، فقد يكون من الصعب تحديد محفزات معينة  .
  3. يؤدي التغير في الضغط البدني الذي يضعه الطفل النامي على جدار الأمعاء إلى ظهور أعراض القولون العصبي عند الحامل ؛ لأن الحمل هو فترة من التوتر الشديد بالنسبة للعديد من النساء ، والذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم القلق والاكتئاب الكامنين  ، مما يؤدي إلى حلقة مفرغة من زيادة أعراض الجهاز الهضمي وزيادة التوتر . 
  4. توقيت الطعام غير المنتظم  ، إن تناول الحامل الطعام بسرعة كبيرة أو الصيام لفترة طويلة يمكن أن يسبب نوبات عصبية القولون . ومع ذلك  ، فإن علاقة السبب والنتيجة غير متسقة . 
  5. العوامل النفسية والعاطفية  ؛ على سبيل المثال التوتر والقلق والاكتئاب والخوف تؤدي إلى تفاقم متلازمة القولون العصبي .

أسباب القولون العصبي أثناء الحمل
أسباب القولون العصبي أثناء الحمل

تشخيص القولون العصبي للحامل

يقوم الأطباء بتشخيص القولون العصبي أثناء الحمل عندما تظهر الأعراض على الحامل يومًا واحدًا على الأقل في الأسبوع خلال الأشهر الثلاثة الماضية ؛ وعندما تحدث خلال فترة لا تقل عن 6 أشهر .

عموماً ما يتم تشخيص أعراض القولون العصبي بين سن 25 و 40 . هذه المتلازمة ليست شائعة عند المراهقين .


ما هي أعراض القولون العصبي أثناء الحمل ؟

تتنوع أعراض التهاب القولون العصبي وتختلف من حامل لآخرى . ومع ذلك  ، فإن الأعراض الأكثر شيوعًا هي :

  • ألم البطن عند الحامل هو أكثر أعراض القولون العصبي شيوعًا ؛ وألم البطن هو شعور بالمغص أو التشنج  ، وعادة ما يكون في الحفرة الحرقفية اليمنى واليسرى ( جزء من البطن ) أو منطقة السرة . في العادة يحدث ألم البطن بعد تناول الوجبات ؛ ولكن أيضًا يمكن أن يظهر عند الاستيقاظ ويستمر من بضع ساعات إلى بضعة أيام ؛ ويتم التخلص منه تقليديا من خلال  البراز أو الغازات ويختفي ألم البطن في الليل .
  • انتفاخ البطن هو عرض شائع من أعراض القولون العصبي أثناء الحمل وهو أمر مزعج  ، والانتفاخ يمكن أن يصاحبه قرقرة داخل الجهاز الهضمي بسبب حركة الغازات والسوائل . ويمكن تحسين انتفاخ البطن عن طريق إخراج الغازات أو البراز . 

أعراض القولون العصبي للحامل الاخري :

  • الأرق الشديد  ، وعدم القدرة على النوم
  • وجود ألم بالظهر .
  • الحساسية نحو الطعام .
  • التعرض إلى العزلة والاكتئاب .

أعراض القولون العصبي الحاد عند الحامل :

  • صعوبة البلع .
  • آلام وتقلصات دائمة أعلى البطن .
  • الإصابة بالإسهال ليلا .
  • تناقص الوزن بشكل ملحوظ .
  • التقيؤ بلا سبب .
  • وجود بعض الإفرازات المخاطية في البراز .
  • فقر الدم ونقص الحديد بالجسم .

أعراض القولون العصبي أثناء الحمل
أعراض القولون العصبي أثناء الحمل

العوامل التي تحفز القولون العصبي للحامل

  • يمكن أن تحدث أعراض القولون العصبي خلال فترة الحمل بسبب التعب أو المواقف العصيبة ( التغيرات اليومية  ، السفر  ، إلخ ) وقلة وقت النوم لساعات كافية . وعلى العكس من ذلك  ، تميل أعراض القولون العصبي إلى الإنخفاض أثناء فترات الراحة النفسية والجسدية أو الإجازات .
  • يمكن أن يؤدي التهاب المعدة والأمعاء إلى متلازمة القولون العصبي


هل القولون العصبي يمنع الحمل ؟

سؤال آخر يدور في أذهان العديد من النساء المصابات بمرض القولون العصبي هو  . . هل يمنع القولون العصبي الحمل ؟ وهل يسبب العقم ؟ الجواب على هذا السؤال هو لا ؛ فإن القولون العصبي لا يمنع الحمل ولا تسبب حدوث العقم أو حتى تأخر الحمل . 


كيف يمكن التحكم في أعراض القولون العصبي أثناء الحمل ؟

العديد من النساء تختار تجنب العلاجات الدوائية أثناء الحمل لأن أغلبها لم يتم اختبارها على النساء الحوامل . قد تؤدي المخاوف بشأن نمو الجنين والتأثيرات الضارة على الأم إلى الحد من استخدام الأدوية للألم والإسهال والإمساك . بالإضافة إلى ذلك  ، يجب على النساء تجنب استخدام العلاجات العشبية لأعراض القولون العصبي  ، حيث لم يتم اختبار العديد منها  ، ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء أثناء الحمل ؛ وتشمل العلاجات غير الدوائية للتحكم في أعراض القولون العصبي عند الحامل ما يلي :

يمكن أيضًا اعتبار التغييرات الغذائية آمنة للنساء الحوامل . قد يشمل ذلك :

  1. تغيير العادات الغذائية ؛ يضيف النساء الحوامل اللاتي لا يحصلن على ما يكفي من الألياف أليافًا إضافية  ، مثل الفواكه والخضروات والحبوب  ، للمساعدة في تحسين أعراض القولون العصبي ؛ مع تقليل الأطعمة المنتجة للغازات مثل الفول والقرنبيط والبروكلي والقرنبيط وغيرها لتقليل الانتفاخ والألم .
  2. شرب السوائل ؛ يمكن أن يساعد شرب الكثير من الماء في تحسين حركة الأمعاء وتقليل الإمساك والأعراض المزعجة الأخرى . يوصي الأطباء بشرب تقريبا من 8 إلى 10 أكواب من الماء على مدار اليوم . 
  3. ممارسة التمارين الرياضية ؛ يمكن أن تساهم ممارسة التمارين الرياضية في تقليل الانزعاج الحادث بسبب أعراض القولون العصبي المؤلمة  ، ويوجد العديد من التمارين البسيطة للنساء في مراحل الحمل المختلفة ، ولكن يجب مراجعة الطبيب المختص قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية للحامل .
  4. الاسترخاء ؛ أثبتت العديد من الدراسات أن تبني استراتيجيات الاسترخاء وتجنب الإجهاد قد يساعد على التحكم في أعراض القولون العصبي للحامل وتقليل شدة الأثار الجانبية المصاحبة لها  ، من خلال تمارين التنفس واليوجا والتأمل الصباحي ؛ هذة الاستراتيجيات تساعد في البعد عن القلق والتوتر مما يؤثر نفعًا على القولون العصبي ، ويمكن للحامل أن تمارس التأمل والاسترخاء دون خوف من أي أذى .

هذا الفيديو سيساعدك علي التعامل مع القولون العصبي خلال فترة الحمل :-

علاج القولون العصبي أثناء الحمل

لا يوجد علاج محدد لأعراض القولون العصبي عند الحامل ، ولكن هناك نصائح وإرشادات لتخفيف هذه الأعراض  ، وهي :

  1. يجب على المرأة الحامل اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الأطعمة التي تسبب الغازات والإسهال ؛ كما يجب علىها الحذر والابتعاد عن برامج التغذية المعلن عنها بشدة حيث أن برامج التغذية والأنظمة الغذائية هذه مرهقة لجسمها والجنين  ، بالإضافة إلى وجود العديد من الحالات التي تقوم فيها الحامل بتجنب معظم الأطعمة والاكتفاء بالأطعمة قليلة الفائدة مع تناول المكملات الغذائية لتعويض النقص ؛ وهذا يتسبب في ضرر بالغ للأم والجنين  ، حيث قد تتعرض الأم لمضاعفات حتى بعد الولادة  ، مع احتمال الشعور بالدوخة والصداع الدائم ، وإن أقل ضرر يتعرض له الجنين هو انخفاض الوزن عند الولادة . 
  2. شرب الكثير من الماء لتجنب الإمساك ؛ وتناول الألياف  ، ولكن بعد مراجعة الطبيب المختص من أجل تحديد نوع وكمية الألياف  ، فإن زيادة تناول الألياف بشكل عشوائي قد يؤدي إلى تفاقم الغازات والانتفاخ عند الحامل . 
  3. إن ممارسة الحامل الرياضة بانتظام وبحذر وخاصة تمارين البطن تساهم في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بصورة طبيعية .
  4. ستلاحظ النساء الحوامل المصابون بمرض القولون العصبي تحسنًا إذا تناولوا الوجبات الخفيفة المتكررة في كثير من الأحيان بدلاً من الوجبات الكبيرة الأقل تكراراً . على سبيل المثال  ، من الأفضل تناول 5 أو 6 وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من 3 وجبات كبيرة . 
  5. يجب أن تأكلي الطعام ببطء . خاصة الحامل التي تعاني من انتفاخ البطن والغازات . ويجب تجنب الحبوب والملفوف والأطعمة غير القابلة للهضم . 
  6. تقليل من تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات . 
  7. تجنب تناول جرعات كبيرة من المُحلي الصناعي "سوربيتول" الذي يستخدم في بعض الأطعمة والأدوية والعلكة . حيث يعد الفركتوز مكونًا شائعًا في الفواكه وبعض النباتات ويجب استهلاكه بكميات صغيرة فقط .
  8. تناول الألبان أو منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز باعتدال . 
  9. اتباع نظام غذائي قليل الدسم يمكن أن يكون مفيدًا للحامل  ، وخاصة أولئك الذين تفرغ معدتهم ببطء شديد أو بسرعة كبيرة .

ملاحظة :

في حالة كانت المرأة الحامل تستخدم الأدوية المهدئة للقولون العصبي ، فقد يشير الطبيب على الأم الحامل بعدم ترك اغلب الأدوية ، لكن كثير من الأدوية الكيميائية غير مضمونة الأثر في تفاعلاتها بعيدة المدى ، بالإضافة إلى أن أدوية القولون العصبي لا تأخذ وقتها الكافي من التجريب والدراسة بسبب تسرع شركات الأدوية في طرحها من أجل كسب المزيد من الأموال ، وكثير منا يعلم أن هناك أدوية سحبت من الأسواق بعد اكتشاف أضرارها الكبيرة والغي منها اعتمادها الدولي بعد طرحها واستخدامها لسنوات طويلة كما حدث لعقار ( زلماك ) مثلاً .

يجب على الطبيب المعالج للحامل المصابة بالقولون العصبي البحث عن الصراعات النفسية التي لم يتم حلها لدىها ، خاصةً إذا كان من الصعب علاج الأعراض ؛ لأن العوامل النفسية والاجتماعية تؤثر على مسار متلازمة القولون العصبي .

سرطان القولون العصبي أثناء الحمل
سرطان القولون العصبي أثناء الحمل

ما هو سرطان القولون للحامل ؟

سرطان القولون أثناء الحمل يتكون في المستقيم أو القولون  ، ويسمى "الأمعاء الغليظة" . ينمو عادة على الأورام الحميدة ؛ والزوائد اللحمية عبارة عن كتل ثؤلولية صغيرة من اللحم تنمو على بطانة الأمعاء الغليظة الداخلية ؛ ويمكن أن تظل حميدة أو تصبح خبيثة . قد يستغرق الأمر سنوات حتى يتحول الورم الحميد إلى سرطان .

أعراض سرطان القولون أثناء الحمل

عادة ما ينمو سرطان القولون والمستقيم خلال فترة الحمل ببطء وليس له أعراض واضحة . في حالة حدوثها  ، يمكن أن تأخذ الأعراض شكل :

  1. تغيير مستمر في طبيعة التبرز : الإمساك أو الإسهال .
  2. ألم غير عادي عند تمرير البراز .
  3. شعور بعدم اكتمال إخلاء البراز .
  4. ألم أو انزعاج في البطن ، مثل الغازات أو الانتفاخ أو آلام المعدة  .
  5. نزيف بعد حركة الأمعاء .
  6. وجود دم في البراز ( براز أسود أو أحمر فاتح )
  7. الشعور بتعب شديد
  8. فقدان الوزن غير المبرر

الفرق بين اعراض سرطان القولون والقولون العصبي

لا تختلف أعراض سرطان القولون عن أعراض القولون العصبي عند الحامل ، خاصة في البداية . على الرغم من أن أعراض القولون العصبي وسرطان القولون متشابهة  ، لكن يمكن التمييز بينهما .

الأعراض المشتركة بين سرطان القولون والقولون العصبي للحامل

  1. تغير في عادات الأمعاء لعدة أيام ، الإسهال ؛ الإمساك .
  2. تقلصات وألم في البطن .
  3. الشعور بأن حركة الأمعاء غير مكتملة
  4. الإنتفاخ والغازات .
  5. تضييق البراز ( البراز الرفيع )
  6. نزيف المستقيم .
  7. وجود دم في البراز .
  8. براز داكن .
  9. فقدان غير مبرر للوزن .
  10. التعب والضعف العام .

إذا عانت المرأة الحامل المُصابة بمرض القولون العصبي من أي من هذه الأعراض لفترة من الوقت  ، فيجب عليها زيارة الطبيب . ومع ذلك  ، فإن هذه الأعراض ليست بالضرورة ناتجة عن السرطان . من الممكن أن يكون السبب مشاكل صحية أخرى .

فيديو يساعد علي التخلص من الانتفاخ والغازات بسبب القولون العصبي للحامل :
author-img
ايجي طب

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent "" كود ادسنس""