""معرف متصفح بينج"" متى تبدأ حركة الجنين في بطن الام ؟ حركة الجنين الذكر والانثى

متى تبدأ حركة الجنين في بطن الام ؟ حركة الجنين الذكر والانثى

متى تبدأ حركة الجنين في بطن الأم ؟
متى تبدأ حركة الجنين في بطن الأم ؟

متى تبدا حركة الجنين في بطن الام ؟ وتشعر الام بحركة الجنين

أول حركة للجنين في بطن أمه " Fetal Movement " تُعتبر واحدة من أجمل اللحظات التي تمر على الأم خلال رحلة الحمل ؛ لأن كل هذة الحركات تُعتبر مؤشراً إيجابياً لصحة الجنين ، كما أنها تساعد الأم على الاطمئنان على نمو طفلها والشعور به . وما هو جدير بالذكر أن الامهات اللواتي يخضن تجربة الحمل للمرة الأولي لا يستطعن التمييز بين هذه الحركات في مراحل الحمل الأولى ، لكن مع تقدم الحمل يصبح الإحساس بها أوضح في المرحلة التالية للثلث الثاني من الحمل


تصف الأمهات حركات الجنين بالرفرفة " Flutters " لصعوبة تمييزها عن غازات البطن في حالات كثيرة ، تصبح حركة الجنين أشبه بالركل بالقدم أو اللكمات مع التقدم في الحمل ، ويتيح ذلك للأم أن تحدد نمط حركة الجنين الذكر والأنثى في الرحم .


وقت حركة الجنين في بطن أمه 

مع نهاية الأسبوع الحادي عشر من الحمل يبدأ الجنين بالحركة داخل الرحم بالرغم أن مثل هذه الحركات تُعتبر خفيفة جداً ولا تستطيع الأم الإحساس بها . مع بداية الأسبوع السادس عشر تقريباً واستمرار الجنين بالنمو تدريجياً ، في هذا الوقت يمكن للأم أن تشعر بأول الحركات لطفلها . كما أن الأمهات اللواتي سبق لهن الانجاب يتمكن من الإحساس بحركات أطفالهن في وقت أبكر من الأسبوع الثامن عشر ، لكن في العادة الأم التي تخوض تجربة الحمل لأول مرة تشعر بهذه الحركات بعد الأسبوع العشرين من الحمل . 

متى تبدأ حركة الجنين في بطن الأم ؟
متى تبدأ حركة الجنين في بطن الأم ؟

المعدل الطبيعي للإحساس بحركة الجنين 

أثناء الحمل في الفترة بين الاسبوع العشرين والخامس والعشرين من الحمل عندما يكون بإمكان الأم تمييز حركة الجنين بسهولة ، ستعتاد الأم على الشعور بهذة الحركات وتصبح هذه الحركات أكثر وفرة . لكن عندما يكون الجنين نائماً إحساس الأم بهذه الحركات لن يكون بشكل دائم ، أو أن تكون الأم منشغلة أو لا تنتبة في لحظتها . في العادة الجنين يتحرك في أوقات محددة من اليوم ، لأنه خلال فترة نوم الأم يزداد نشاط الجنين ، وفي الأوقات التي تكون فيها الأم مشغولة بنشاطاتها اليومية يقل نشاطه . وذلك لأن الجنين ينام لفترات متقطعه تتراوح بين 20 الى 40 دقيقة في رحم أمه ولا يتحرك أثناء نومه . 


لكي تزيد الأم من فرصه الإحساس بحركة طفلها يمكن اتخاذ وضعيات معينة كالاستلقاء على الظهر وأيضًا مراقبة حركة الجنين ، بدلا من انتظارها أثناء الجلوس أو المشي فأنها تزيد فرصة الإحساس بحركته بهذه الطريقة . ومع نمو وتطور الجنين تتغير طبيعة حركته ؛ فتزداد تحركاته في الشهور الأخيرة من الحمل لتصل إلى 16 الى 45 حركة في الساعة الواحدة ، وأيضًا الجنين الذي يتمتع بالصحة الجيدة يستمر بالحركة أثناء المخاض .


مراقبة حركة الجنين في بطن الأم 

حركة الجنين في بطن أمه تنتظم بعد الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل ، كما أن بعض الأطباء يعتقد أنّه عند مراقبة هذه الحركات وعدّها بالإمكان الحُكم على صحة تطوُّر ونمو الجنين . بالاضافة إلى أن هؤلاء الأطباء وضعوا أسلوباً لتلك العملية ، والذي يتطلب معرفة الأوقات الأكثر نشاطاً للجنين ومن ثم مراقبة نمط حركة الجنين ، ثم طلب الإستلقاء من الأم خلال فترة النشاط تلك على جانب الجسم أو الجلوس بهدوء ، كما أنها تتبع حركات الطفل وتقوم بعدّها . 

متى تشعر الأم بحركة الجنين ؟
متى تشعر الأم بحركة الجنين ؟

كذلك طريقة العد لتلك الحركات تختلف الآراء بخصوصها ، حيث أن البعض يعتمد على مراقبة الزمن الذي يستغرقه الجنين لإتمام عشرة حركات متتالية ، وخلال فترة نشاط الطفل لا ينبغي ألّا يتجاوز الزمن ساعتين . يجب على الأم أن تقوم بمراقبة الحركات واذا لم تسجل الأم عشرة حركات في الفترة الأولى تعد لفترة ساعتين أخرى ، أما إذا كان هناك عدم انتظام أو ضعف في نشاط الجنين خلال فترات متعددة ، من الواجب استشارة الطبيب المختص بالأمر ، والذي سيقوم بفحص معدل نبض الجنين وحركته .


مراحل نمو الجنين خلال أشهر الحمل 

يمر الجنين بمراحل نمو متعددة خلال التسع شهور حمل ، كما تتطور أنواع الحركة خلال هذه المراحل ، وفي الأسطر التالية أهم ما يقوم به الجنين في أشهر الحمل : 

  1. الشهر الأول : تبدأ البويضة المخصبة بالنمو ، ويوجد كيس مملوء بسائل أمنيوسي يحيط بها " Amniotic Sac "، وهو الذي يعمل على حماية البويضة أثناء تطورها . وبالاضافة الى ذلك تبدأ المشيمة بالتطور ، من أجل إمداد الجنين بالتغذية اللازمة . و في نهاية الشهر الأول من الحمل ، يتكون قلب الجنين بالشكل البدائي ، ويبدأ في النبض بمعدل 65 نبضة فالدقيقة الواحدة . 
  2. الشهر الثاني : تبدأ تتكون معالم وجه الجنين بشكل أوضح ، وتبدأ تظهر تدريجيًا البراعم التي ستنمو لتشكل أطراف الجنين ، كما أن حجم الرأس يكون كبير نسبة لحجم الجسم في هذا الشهر . وهنا يبدأ الجهاز العصبي ، والعظمي ، والهضمي بالتطور خلال هذا الشهر . 
  3. الشهر الثالث : تتطور الأطراف بشكل كامل خلال هذا الشهر ، وتكون أعضاء الجسم جميعها ظاهرة في نهاية هذا الشهر ، بالاضافة الى أنّها ستستمر بالنضج والتطوّر خلال الأشهر القادمة . كما تقل فرص الإجهاض بشكل ملحوظ بعد الشهر الثالث .
  4. الشهر الرابع : الجهاز العصبي الخاص بالجنين يبدأ بالعمل وهذا أهم ما يميز هذا الشهر ، كما أن الطبيب يستطيع سماع نبضات قلب الجنين عبر أجهزة طبية خاصة . 
  5. الشهر الخامس : يبدأ الجنين فيه بالحركة الملحوظة من قبل أمه ، ويبدأ نمو الشعر .
  6. الشهر السادس : جفون العينين تنفصل عن بعضها البعض ، ويستطيع الجنين فتح عينيه ، كما يستجيب بالحركة أو زيادة معدل نبض القلب للأصوات الخارجية  . ويشير ذلك إلى أنّه في حال الولادة المبكرة خلال هذا الشهر فإن فرصة نجاة الجنين في العناية المركزة جيدة في حال حدث ذلك بعد الأسبوع 23 أثناء الحمل .
  7.  الشهر السابع : يستمر الجنين خلال هذا الشهر بالنمو وتخزين الدهون في جسمه ، كما يكتمل تطور حاسة السمع لديه بشكل كامل ، ويبدأ السائل الأمنيوني بالاضمحلال تدريجياً .
  8. الشهر الثامن : هذا الشهر يشهد تطوراً سريعاً لدماغ الجنين ، كما تزداد فيه الحركة بشكل كبير وملحوظ ، وما هو جدير بالذكر أن جميع أعضاء الجسم تُعتبر كاملة النمو عدا الرئتين . 
  9. الشهر التاسع : يكتمل تطور رد فعل الجنين وتناسقه في هذا الشهر ، كحركات الرأس ، واليدين ، والرمش . وأيضًا يكتمل نمو الرئتين تقريباً خلاله ، ونظراً لضيق المساحة في هذا الشهر من الطبيعي أن تقل حركة الجنين . وهنا يتغير موضع الجنين داخل الرحم ويبدأ يستعد لمرحلة الولادة ، حيث تصبح الرأس متجهً للأسفل ، ويكون تموضعه في أسفل الحوض . وفي نهاية هذا الشهر يبلغ وزن الجنين قرابة الثلاثة كيلوغرامات ، ويكون الجنين مستعداً إلي الخروج للعالم الخارجي . 

حركة الجنين في بطن الأم
حركة الجنين في بطن الأم

الفرق بين حركة الجنين الذكر والانثى

انتشر في الأوقات السابقة أنه إذا كان الجنين كثير الحركة فهذا يدل أن المولود ذكر ، أما إذا كانت الحركة قليلة فهذا يدل على كون جنس المولود أنثى .

كذلك لا يوجد إثبات علمي على هذه الأقوال ، لأنه تختلف حركة الجنين تبعاً لوزن الأم وطبيعة أكلها ونشاطها ، وأيضًا تختلف حركة الجنين بين الحمل الأول إلى الثاني ؛ فقد تكون حركة الجنين في الحمل الأول أقل من الحركة في الحمل الثاني .

وأيضًا لا يوجد اختلاف واضح في الدلالة الوظيفية أو الحركية للجنسين ، لكن قد يكون هناك اختلافات بسيطة على تأثيرات اليقظة الجنينية حيث تكون أقل عند الجنين الأنثى أكثر من الذكر ، ولذا فإن الوسيلة الوحيدة المؤكدة لتتعرفي على جنس الجنين هي إجراء الفحص الطبي للموجات فوق الصوتية دون الاعتماد على حركة الجنين .


أي أمٍّ حامل ترغب بإحساس جنينها يتحرك في بطنها ، تابعي الفيديو لمعرفة ذلك :

author-img
ايجي طب

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent "" كود ادسنس""