""معرف متصفح بينج"" نزول الدم أثناء الحمل في الشهور الوسطى .. هل ابني مات في بطني ؟

نزول الدم أثناء الحمل في الشهور الوسطى .. هل ابني مات في بطني ؟

نزول دم أثناء الحمل في الشهور الوسطي
نزول دم أثناء الحمل في الشهور الوسطي

اسباب نزول الدم عند الحامل في الشهور الوسطى

يُعتبر نزول دم عند الحامل في الشهور الوسطى أمراً شائعاً في كلّ مراحل الحمل وقد لا يكون عارضاً يدعو للقلق ، ولكنّه في بعض الأحيان قد يؤشر لوجود خطر على صحة كلّ من الحامل وجنينها . وهنا يجب استشارة الطبيب ، لمعرفة سبب نزول الدم أثناء الحمل على الفور والوقوف عليه من خلال إخباره بكمية الدم النازف ولونه عنده حدوث النزيف ، وفي أغلب الحالات توصى الحامل بالإكتفاء بالراحة التامة ، والابتعاد عن الإجهاد لكي يتوقف نزول الدم للحامل ، كما أنها لا تحتاج لتناول الدواء في معظم الأحيان .

بالإضافة إلى التهابات المهبل خلال الحمل حيث تُعتبر من ضمن الأسباب الرئيسية لنزول الدم عند الحامل في الشهور الوسطى ؛ والحامل أكثر عرضة للإلتهابات نتيجة للتقلبات الهرمونيّة التي تحدث على جسمها وتستمرّ طوال فترة الحمل بأشكالٍ مختلفة . و في العادة يكون عنق الرحم حساساً بدرجة أكبر خلال الحمل وعند حدوث أيّ التهابات أو تورّم فيه ، فيحدث تهيّجٌ في الرحم ممّا ينتج عنه نزول دم أثناء الحمل بكمّياتٍ قليلة .

نزول دم أثناء الحمل في الشهر الرابع
نزول دم أثناء الحمل في الشهر الرابع

اسباب نزول الدم عند الحامل في الشهر الرابع

  1. تهيّج عنق الرحم . يمكن أن يحدث تهيّج بسيط في عنق الرحم خلال الشهر الرابع من الحمل ، ويسبب نزول دم عند الحامل غير مقلق ولا يشكّل أي خطورة على صحة الحمل ولا على سلامة كلّ من الجنين والمرأة الحامل . و في العادة هذا النزيف يتوقّف بعد مرور يوم أو يومين وقد يحدث نتيجة إصابة الأوعية الدموية الموجودة في عنق الرحم بالإلتهاب .
  2. مشاكل في المشيمة . في بعض الأحيان من المُحتمل أن تنفصل المشيمة عن الرحم في وقتٍ مبكر ممّا يسبّب نزول دم أثناء الحمل في الشهر الرابع بالإضافة إلى آلام في الظهر وتشنّجات في المعدة عند الحامل ، ويزداد النزيف كلّما زاد الإنفصال وقد تصاب المشيمة بمشاكل أخرى على سبيل المثال الإنخفاض بشكلٍ كبير فيما يُسمى بالمشيمة المنزاحة أو نمو المشيمة بشكلٍ عميق أزيد عن الطبيعي بداخل الرحم وهذه الحالة تُعرف بالمشيمة الملتصقة ؛ وكلّ هذه الحالات تؤدي إلى نزول دم للحامل في الشهر الرابع .
  3. أورام حميدة في عنق الرحم . أحياناً ، من الممكن أن تتكوّن أورام حميدة غير سرطانيّة على منطقة عنق الرحم ويمكنها أن تتضخّم أو تكون عرّضة للتهيّج أثناء الحمل ممّا يسبب نزول قطرات دم خلال الشهر الرابع من الحمل . ومن الجيد أنّ هذه الحالة شائعة وغير مقلقة ولا تسبّب أيّ ضرر للحامل والجنين ، كما أنها تُسمى أيضاً بسلائل عنق الرحم .
  4. الإجهاض يمكن حدوث نزول دم عند الحامل في الشهر الرابع ، بسبب الإجهاض ؛ وقد يرجع السبب إلى الحمل غير السليم أو عدم مقدرة جسم الحامل على حمل جنينها في الرحم و في هذه الحالة يقوم الرحم برفض الإستمرار في تكوين الجنين ويحدث النزيف . يُنصح باستشارة الطبيب على الفور عند ملاحظة أيّ عارض غير طبيبعي أومألوف خاصةً نزول الدم ولو بكمّية قليلة ، وذلك من أجل الإطمئنان على الحمل ولتتأكدي من عدم احتمال أيّ حالة خطرة قد تؤثّر بالسلب على حياة الجنين أو الحامل  .
اقراي أيضا :

اسباب نزول الدم أثناء الحمل في الشهر الخامس

يُعتبر السبب الأكثر انتشاراً من أجل حدوث نزول الدم للحامل في الشهر الخامس هو مشكلة المشيمة . أيضاً يمكن أن يسبب عنق الرحم الغير الطبيعي أو المهبل النزيف . والنزيف في الشهور الوسطى من الحمل يستدعي الخوف والقلق .

المشيمة : هي ذلك الجزء المتكون أثناء الحمل لنقل الغذاء من الأم إلى الجنين بالإضافة إلى التخلُّص من مخلّفات الجنين من خلال الحبل السريّ ، والمشيمة ترتبط بجدار الرحم بواسطة الأوعية الدمويّة وعند حدوث أيّ اضطراب في المشيمة أو إزاحتها عن مكانها يؤدي هذا إلى نزول دم الحامل ، لأن إزاحتها تكون باتجاه عنق الرحم بشكلٍّ كليٍّ أو جزئيٍّ ، وما هو جدير ذكره أن حل تلك المشكلة هو الولادة المبكِّرة والتي تكون قيصريّة في الغالب . وعندما تنزف تُعرف بالمشيمة المنزاحة . 

يقوم عنق الرحم بالتمدد في الفترة الأخيرة من الحمل ، و يتوسع من أجل الإستعداد للمخاض ، كما تمتد وتتمزق بعض الأوعية الدموية في المشيمة وهذا هو سبب حدوث تقريباً 20 ٪ من حالات النزيف في الشهور الأخيرة من الحمل . ويتم الكشف عن المشيمة المنزاحة من طريق الموجات فوق الصوتية التي تم إجراءها قبل الأسبوع العشرين من الحمل .

نزول الدم عند الحامل في الشهر الخامس
نزول الدم عند الحامل في الشهر الخامس

  • انفصال المشيمة عن جدار الرحم وهي من الحالات القليلة الحدوث ، حيث تصل نسبة حدوثها حوالي 1% ، وانفصالها يتسبب في  نزول الدم عند الحامل بشكل حادّ وقد يسبب الوفاة للأم أو الجنين ، العوامل الخطيرة التي تسببها المشيمة المنزاحة :
  • حالات الحمل المتعددة المشيمة من الحمل السابق قبل إجراء الولادة القيصرية
  • انقطاع المشيمة : هذه الحالة تحدث عند انفصال المشيمة الطبيعية عن جدار الرحم قبل وقتها ويحدث تجمُّع للدم بين الرحم والمشيمة . وهي من ضمن الحالات التي تحدث قليلاً بمعدل حالة واحدة من بين كل 200 حامل ؛ والسبب غير معروف . وأعراض انقطاع المشيمة هي ارتفاع ضغط دم الحامل حتى يبلغ  140/90 أو أكثر  ؛ التعرض للصدمة و في اغلب الاحيان تكون حادث سيارة أو تعرض المرأة للضرب ؛ ادمان الكوكايين وشرب السجائر ؛ بالإضافة إلى انقطاع المشيمة في الحمل السابق وهنا سيكون لديك خطر 10 ٪ أن يحصل مرة أخرى . 
  • تمزق الأوعية الدموية الجنينية : هذا التمزق يحصل عند التصاق الأوعية الدموية للجنين بالأغشية بدلاً من المشيمة . بمعنى أنه عند مرور الأوعية الدموية للجنين فوق مدخل قناة الولادة . وهذا ما يُعرف بـ فاسا بريفيا " Vasa previa " ونادرأ حدوثه حيث تُصاب حالة واحدة من بين 5000 حالة حمل .
  • تمزق الرحم : هو عبارة عن انقسام غير طبيعي للرحم ، وينتج عنه خروج الطفل كليًا أو جزئيًا إلى البطن . ويُعد تمزق الرحم حالة نادراً أن تحدث ، ولكنها تُمثل خطورة للغاية على صحة الأم والطفل . ووفقاً للدراسات فإن تقريباً 40 ٪ من النساء اللواتي خضعن لجراحة سابقة في الرحم تعرضن لتمزق الرحم ، بما في ذلك الولادة القيصرية . ومُحتمل حدوث هذا التمزق قبل أو أثناء المخاض أو حتى في وقت الولادة . عوامل الخطر الأخرى التي تسبب تمزق الرحم : 

  1. الصدمة 
  2. الاستعمال الزائد للأوكسايتوسين ( بيتوسين ) ، وهذا دواء يعمل على تقوية الانقباضات عند الطفل .
  3. وضعية رأس الجنين 
  4. حمل المرأة لأكثر من أربعة مرات 
  5. اتكاء كتف الجنين على عظمة العانة أثناء الولادة .
  • الأسباب الأقل شيوعًا لنزول الدم أثناء الحمل في الشهور الوسطىآفات المهبل وعنق الرحم ، بما في ذلك الاورام الخبيثة والحميدة وسرطان الأوردة . أما مشاكل النزيف الوراثي ، على سبيل المثال الهيموفيليا ، فهي مشاكل نادراً ما تحدث ، حيث تتعرض امرأة واحدة من ضمن 10000 امرأة للإصابة . لذا لو كنت تعانين من احد الامراض السابقة ، كمرض فون ويلبراند ، اعلم طبيبك وحددي ميعاد للزيارة .
هذا الفيديو سيساعدك اكثر على معرفة اسباب نزول الدم عند الحامل في الشهر الخامس :-

اسباب نزول دم عند الحامل في الشهر السادس

الشهر السادس أو الثلث الثاني من الحمل يُعتبر من ضمن شهور الحمل الهادئة ، ولكن نزول الدم للحامل في الشهر السادس يمكن أن يثير القلق لدى العديد من النساء ، ويوجد مجموعة من المشكلات الصحية التي تتسبب في نزول دم في الشهر السادس من الحمل سنتعرف عليها فيما يلي :

  • تهيج في عنق الرحم . إن نزول قطرات دم خفيفة لدى بعض النساء يكون بسبب حدوث تهيج طفيف لعنق الرحم والحادث نتيجة مجموعة من الأسباب ، ومنها :
  1. إجراء الفحص الداخلي للحوض من قبل الطبيب .
  2. ممارسة الجماع .
  3. بسبب ضغط وزن الرحم يحدث التهاب للأوعية الدموية في عنق الرحم .

إذا حدث التبقع بعد هذه الحالات ومن ثم اختفى من تلقاء نفسه ما بين يوم إلى يومين فلا داعي للقلق ولا يدل على وجود مشكلة خطيرة في الحمل . 


  • حدوث مشكلات في عنق الرحم حيث تؤدي إلى التبقع أو نزول الدم عند الحامل في الشهر السادس ، ومنها :
  1. احتمالية قصور عنق الرحم وانتفاخ فيه خلال الشهر السادس من بداية الحمل .
  2. مشكلة انتفاخ أو تهيج للأورام أو الزوائد اللحمية الحميدة التي توجد في عنق الرحم مما يتسبب في حدوث نزيف منها .
  3. التهاب عنق الرحم .
  • يُعتبر تمزق الرحم من الحالات الخطيرة التي تعرّض صحة كل من الجنين والأم للخطر وتؤدي إلى نزول دم أثناء الحمل من الدرجة الحادة بالإضافة إلي نقص الأكسجين لدى الجنين والذي بدوره قد يستدعي بدء المخاض .
  • إن وجود مشكلات في المشيمة حيث أن أحد الأسباب الواردة لنزول الدم عند الحامل في الشهر السادس المشكلات الصحية التي تصيب المشيمة والتي تستدعي طلب العلاج الفوري لأنه من المحتمل أن تسبب ضرراً للطفل ونزيف حاد وخطير عند الحامل ، ومنها :
  1. المشيمة المنفصلة ( Placenta abruption ): ومعني هذا أن تنفصل المشيمة عن الرحم في فترة مبكرة جدًا من الحمل .
  2. المشيمة المنزاحة ( Placenta previa ): والمقصود به أن تنخفض المشيمة بشكل كبير وتقوم بتغطية عنق الرحم بشكل جزئي أو كلي .
  3. المشيمة الملتصقة ( Placenta accreta ): ومعني ذلك أن نمو المشيمة بشكل أعمق في داخل أنسجة الرحم أكثر من الطبيعي ، وقد تسبب نزيفًا في الشهور الأخيرة أكثر من الشهور الوسطي من الحمل .
  • المخاض المبكر يمكن أن يسبب نزول دم أثناء الحمل في الشهر السادس من الحمل وهذا علامة واضحة على بداية المخاض وحدوث الولادة المبكرة ، والذي يصاحبه وجود إفرازات مهبلية مختلطة بالمخاط والمعروفة بالسدادة المخاطية . ما هو جدير بالذكر انه تُعرض حياة الطفل للخطر عند بدء المخاض قبل بلوغ الحمل الأسبوع 37 وقد يكون الطفل في حاجة إلى البقاء في حضانة الأطفال .
نزول دم أثناء الحمل في الشهر السادس
نزول دم أثناء الحمل في الشهر السادس

نصائح للتعامل مع نزول دم عند الحامل في الشهر السادس

سوف نقوم بتقديم مجموعة من النصائح والإرشادات المساعدة في التعامل مع نزول دم للحامل في الشهر السادس من الحمل :

  1. تجنب استعمال السدادة القطنية تماماً .
  2. القيام بارتداء الفوط الصحية النسائية من أجل تتبع كمية الدم النازلة ومشاهدة نوع ولون الدم الخاص بك ، مثل : وردي ، أو أحمر ، أو بني ، بالإضافة إلى وجود أي إفرازات ، أو تجلطات دموية ، أو كتل ، أو مخاط .
  3. ممنوع ممارسة الجماع حتى رؤية الطبيب واستشارته وعلاج نزول الدم أثناء الحمل بشكل كامل .
  4. الحصول على الراحة التامة بالقدر المستطاع وتجنب الحركة الشاقة أو ممارسة التمارين الرياضية أو السفر .
  5. الذهاب إلى الطبيب ؛ وذلك لأن نزول دم من المهبل في أي فترة خلال الحمل يُعتبر من الأعراض المقلقة ؛ وإحضار أي تكتلات أو أنسجة إلى الطبيب المختص لفحصها إن أمكن .
  6. علامات تستدعي طلب المساعدة الطبية فوراً . ينبغي التوجه إلى الطوارئ إذا كان نزول الدم عند الحامل في الشهر السادس يصاحبه إحدى الاعراض الصحية التالية :
  • نزول كتل من الأنسجة وجلطات مع الدم من المهبل .
  • الشعور بتقلصات شديدة في المعدة .
  • نزول الدم بصورة حادة وكبيرة مما يؤدي إلى ملء فوطة صحية كاملة في غضون ساعة .
  • الشعور بالدوار والتعب الشديد .
  • رائحة كريهة ترافق النزيف المهبلي .
  • الشعور بالضغط على المهبل .
سيوضح هذا الفيديو أهم اسباب نزول دم للحامل في الشهر السادس :-

ما هي ألوان الإفرازات المهبلية أثناء الحمل في الشهور الوسطى ؟

طبيعة الإفرازات المهبلية تكون رقيقة وشفافة ولونها أبيض وخفيفة الرائحة ، مع زيادة حجم الإفرازات على طول فترة الحمل من أجل تقليل خطر الإصابة بالتهابات المهبل والرحم ، والألوان المختلفة للإفرازات المهبلية لها دلالات على مشاكل صحية مختلفة على حسب اللون ؛ مثل : 

  1. إفرازات لونها ابيض حليبي أو شفافة : في حالة نزول الإفرازات المهبلية بكميات ظاهرة وتحول قوامها إلى قوام سميك مثل الهلام ، يشير إلى علامات ولادة مبكرة ويجب مراجعة الطبيب على الفور . 
  2. الإفرازات الصفراء أو الخضراء : هذه الإفرازات تدل على وجود عدوى تنتقل من خلال الاتصال الجنسي مثل داء المشعرات ، والكلاميديا ، وهناك أعراض إضافية أخرى تبين الإصابة بها مثل ؛ تهيج أو احمرار الأعضاء التناسلية ، ويمكن لهذه العدوى أنّ تتسبب بمضاعفات تؤثر سلباً على الحامل وطفلها ، وهذه المضاعفات يُحتمل عدم ظهورها إلا بعد سنوات من الولادة ، فيمكنها أن التأثير على الجهاز العصبي ونمو الطفل ، بالإضافة إلى حدوث العقم لدى المرأة . 
  3. الإفرازات البيضاء المتكتلة : هذه الإفرازات تدل على أن الحامل اُصيبت بعدوى الخميرة ، واحتمال زيادة الإصابة أثناء الحمل ، وتوجد أعراض إضافية مثل الشعور بالألم عند الجماع أو التبول ، والحكة ، والحرقة . 
  4. الإفرازات الرمادية : هذا اللون من الإفرازات يدل على الإصابة بعدوى التهاب المهبل البكتيري ، ورائحة هذه الإفرازات تزداد بعد الجماع ، وتحدث بسبب اختلال توازن البكتيريا الموجودة في المهبل وخاصة عند استعمال الغسولات . 
  5. الإفرازات البنية : إن نزول الإفرازات البنية لا يعدّ أمراً مثيراً للقلق أثناء فترة الحمل ، ولكن ينبغي على النساء الحوامل استشارة الطبيب في حالة المعاناة من إفرازات لونها بني داكن . 
  6. الإفرازات الوردية : الإفرازات الوردية تحدث نتيجة الجماع ، أو العدوى المهبلية ، أو في فترة ما قبل الإجهاض ، لذا يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظتها .
author-img
ايجي طب

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent "" كود ادسنس""